الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الخميس 18 / أبريل 17:02

تشيلسي يداوي جراحه الأوروبية ويصعد لنهائي كأس إنجلترا

كل العرب
نُشر: 17/04/22 22:04,  حُتلن: 08:24

داوى تشيلسي جراحه الأوروبية وصعد للمباراة النهائية في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بعدما تغلب 2 / صفر على كريستال بالاس، اليوم الأحد، في الدور قبل النهائي للمسابقة، على ملعب (ويمبلي) العريق في العاصمة البريطانية لندن.

وجاء هدفا المباراة في الشوط الثاني، حيث افتتح (البديل) روبن لوفتوس تشيك التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 65، قبل أن يضيف ماسون ماونت الهدف الثاني في الدقيقة 76.

ويأتي هذا الفوز، ليضمد بعضا من جراح تشيلسي، الذي ودع بطولة دوري أبطال أوروبا، التي يحمل لقبها، عقب خسارته 4 / 5 أمام ريال مدريد الإسباني في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الثمانية للمسابقة القارية.

وضرب تشيلسي موعدا في المباراة النهائية، التي ستجرى على نفس الملعب في 14 أيار/مايو القادم، مع ليفربول، الذي تغلب 3 / 2 على مانشستر سيتي في مباراة الدور قبل النهائي الأخرى في البطولة.

وسيكون هذا هو اللقاء الرابع بين الفريقين هذا الموسم، بعدما تعادلا في مباراتيهما ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، قبل أن يفوز ليفربول على تشيلسي بركلات الترجيح في نهائي بطولة كأس رابطة الأندية المحترفة، لتصبح المواجهة القادمة ثأرية بالنسبة للفريق الأزرق.

وكان الفريقان قد التقيا آخر مرة في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي في موسم 2011 / 2012، حيث انتهت المباراة بفوز تشيلسي 2 / 1 على ليفربول.

وبات هذا هو الفوز الثالث لتشيلسي على كريستال بالاس في الموسم الحالي، بعدما تغلب عليه في مباراتي الفريقين ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

وواصل تشيلسي تفوقه على كريستال بالاس، بعدما تغلب عليه للمباراة العاشرة على التوالي في مختلف المسابقات، حيث يرجع آخر فوز لكريستال بالاس على تشيلسي إلى 14 تشرين الأول/أكتوبر 2017، عندما تغلب 2 / 1 على الفريق اللندني.

بدأت المباراة باستحواذ متبادل على الكرة من كلا الجانبين ولكن بلا فاعلية على المرميين، قبل أن تشهد الدقيقة العاشرة الفرصة الأولى في اللقاء عن طريق ماسون ماونت، الذي سدد من على حدود منطقة الجزاء، لكن جاك بوتلاند، حارس مرمى كريستال بالاس أمسك الكرة بثبات.

بمرور الوقت، امتلك تشيلسي الكرة في أغلب فترات اللقاء، ولكن دون خطورة على مرمى كريستال بالاس، وأرسل تيمو فيرنر كرة عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 29، لكن سيزار أزبيليكويتا فشل في ترويض الكرة، أعقبها تسديدة من ماونت من خارج المنطقة في الدقيقة 33، ذهبت إلى ركلة مرمى.

وعلى عكس سير اللعب، أضاع كريستال بالاس فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 36، حينما تابع شيخو كوياتي ركلة حرة نفذت عرضية من الجانب الأيسر، أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة، لتصل للاعب السنغالي، الذي أطلق قذيفة مدوية من خارج المنطقة، أبعدها مواطنه إدوارد ميندي، حارس مرمى تشيلسي، الذي ارتدت من يده الكرة، لتصل إلى يواكيم أندرسون المتابع، الذي سدد الكرة في القائم الأيسر وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى.

حاول كاي هافيرتز الحصول على ركلة جزاء، بعدما ادعى السقوط في كرة مشتركة مع مارك جيهي، مدافع كريستال، في الدقيقة 38 ليحصل على إثرها على بطاقة صفراء.

ولم تسفر الدقائق المتبقية من الشوط الأول عن أي شيء، لينتهي بالتعادل بدون أهداف.

بدأ الشوط الثاني بنشاط نسبي من جانب تشيلسي، حيث سدد ماونت من خارج المنطقة في الدقيقة 47، لكن الكرة ذهبت إلى ركلة مرمى، قبل أن يتلقى تيمو فيرنر كرة بينية من روبن لوفتوس-تشيك في الدقيقة 51، لكن بوتلاند خرج من مرماه في الوقت المناسب.

بدأ كريستال بالاس يبادل تشيلسي الهجمات بمرور الوقت، وكاد كوياتي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 60، بعدما تابع ركنية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس مرت بجوار القائم الأيمن.

وحملت الدقيقة 65 البشرى لتشيلسي، بعدما سجل لوفتوس تشيك هدفا للفريق الأزرق.

وتباطأ تيريك ميتشيل، مدافع كريستال، في التصرف بالكرة، ليتم استخلاصها منه وتصل إلى هافيرتز، الذي أرسل تمريرة عرضية زاحفة من الجانب الأيمن، لكن الكرة ارتطمت في جيهي، وتصل إلى لوفتوس تشيك، الخال من الرقابة، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار بوتلاند داخل الشباك.

اندفع لاعبو كريستال بالاس للهجوم من أجل إدراك التعادل، ولكن دون جدوى، قبل أن تشهد الدقيقة 76 هدفا آخر لتشيلسي عن طريق ماونت.

وبعد سلسلة من التمريرات السريعة المتقنة، وصلت الكرة إلى فيرنر، الذي أرسل كرة عرضية زاحفة إلى ماونت، الذي سدد من داخل المنطقة، في حراسة الدفاع، واضعا الكرة أرضية على يسار حارس كريستال بالاس وتعانق الشباك.

وأضاع كريستال بالاس فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 79 عن طريق أندرسون، الذي تابع ركلة ركنية من الجانب الأيمن، قابلها جوردان أيو بتمريرة بمؤخرة رأسه، لتصل الكرة للاعب الدنماركي، الذي سدد ضربة رأس مرت فوق العارضة مباشرة.

وأضاع روميلو لوكاكو فرصة محققة أخرى لتشيلسي في الدقيقة 90، حينما تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليسرى عبر فيرنر، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة ارتطمت في القائم الأيسر، قبل أن تصل إلى حكيم زيياش الذي وضع الكرة في الدفاع وتخرج لركنية لم تستغل، وينتهي اللقاء بفوز مستحق لتشيلسي 2 / صفر على كريستال بالاس.

مقالات متعلقة

Got تشيلسي