الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأحد 03 / مارس 11:02

هبوعيل تل ابيب يزور الأردن ضمن مشروع التواصل للسنة الثالثة

احمد عزايزه مراسل
نُشر: 30/11/11 09:02,  حُتلن: 09:23

منير اورنشطاين:

نطمح بمضاعفة عدد الطلاب المشتركين في الأردن ونحن بصدد توسيع فعالياتنا لدول عربية أخرى من خلال تنظيمنا مؤتمر رياضيا في بداية السنة القادمة

في البداية تم زيارة المشروع ومشاهدة فعاليات تعليمية وتربوية التي تعطى للطلاب المشاركين ومشاهدة حصة تدريسية ومن ثم حضور احتفال بطابع اردني وبعدها توجه الوفد الأردني إلى مدينة أربد لتناول وجبة غذاء احتفالية

قام وفد كبير من نادي هبوعيل "كيتر" تل ابيب برئاسة " أوري برموس" وجمعية " التربية والمجتمع" التابعه لنادي هبوعيل " كيتر" تل أبيب برئاسة الدكتور مئير اورنشطاين. ومديرة عام مكتب وزارة التطوير الأقليمي اورنا هوزمن وكبار الموظفين بالمكتب، بزيارة مشروع كرة القدم التابع للجمعية، والذي يضم 140 طالبا (بنون وبنات) في القرى المتواجدة في الأغوار الشمالية-الشونة الشمالية- الشيخ حسين-ودير أبي سعيد. وقام باستقبال الضيوف لفيف من رؤساء بلديات وسلطات محلية، ومسؤولو ومدربو المشروع في الأردن. في البداية تمت زيارة المشروع ومشاهدة فعاليات تعليمية وتربوية التي تعطى للطلاب المشاركين ومشاهدة حصة تدريسية ومن ثم حضور احتفال بطابع اردني، وبعدها توجه الوفد الأردني إلى مدينة إربد لتناول وجبة غذاء احتفالية.



في حديث مع الدكتور منير اورنشطاين مدير الجمعية قال: "نحن منذ 4 سنوات ندعم مشروع ثقافي رياضي في الأردن في جميع الاتجاهات بحيث نزود الطلاب بالمعدات والملابس الرياضية وندفع أجرة المدربين والمرشدين. نحن نؤمن بأن الرياضة جسر مهم للتقريب بين الشعوب بعيدا عن السياسة والسياسيين. ونحن نلمس مدى العلاقة والتقارب الذي حصل نتيجة زيارة الطلاب الأردنين لأسرائيل والتعرف على زملائهم الاسرائيليين. نحن نطمح بمضاعفة عدد الطلاب المشتركين في الأردن ونحن بصدد توسيع فعالياتنا لدول عربية أخرى من خلال تنظيمنا مؤتمر رياضيا في بداية السنة القادمة لرياضيين من المغرب وتونس وتركيا ومصر ومورتانيا- ودول عربية أخرى بالأضافة للأردنيين والفلسطينيين". أما مديرة عام وزارة التطوير الأقليمي اورنا هوزمن فقالت: "أنا سعيدة جدا بزيارتي هذه من خلال مشروع هبوعيل "كيتر" تل أبيب الرياضي، وأنا على أمل بأن هذه الزيارة تفتح مجالات تعاون اضافية في مواضيع تربوية ثقافية – بيئة- تبادل خبرات وخصوصا بين القرى والمدن المحاذية للحدود الأردنية الأسرائيلية في منطقة المعبر الشمالي، من خلال الزيارة لمست مدى الاحترام والمودة من الطرف الأردني".

بناء مشاريع جديدة
وفي حديثنا مع مدير مشاريع جمعية التربية والمجتمع التابعة لهبوعيل "كيتر" تل أبيب في الأردن والسلطة الفلسطينية  فياض شلبي قال: "أنا فخور جدا بمشاريعنا في الأردن والسلطة الفلسطينية وخصوصا باننا نقدم خدمة بأماكن ذات موارد رياضية وتربوية تكاد تكون معدومة. هذه الزيارة ستعطي لنا دعما قويا من أجل بناء مشاريع جديدة وخصوصا أن هناك طلب كبير من الأولاد وذويهم. وبسبب علاقتي الوطيدة مع المسؤولين الأردنيين تلقيت عرض من مديرة عام وزارة التطوير الأقليمي بأن أكون منسق لهم في مشاريع مشتركة في مجالالت متعددة ثقافية- تربوبية- بيئية- بين مدن وقرى حدودية في الطرفين الاردني والاسرائيلي وأنا على استعداد لقبول العرض لأنه سيعود بالفائدة الكبرى على إخواني الاردنيين". 

مقالات متعلقة