الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الجمعة 21 / يونيو 00:01

زوجي تحرش جنسيا بأخواتي واهلي يجبروني على الاجهاض وطلاقي منه !

كل العرب
نُشر: 30/05/10 11:06,  حُتلن: 07:34

 - ابرز ما جاء في الرسالة :

* اكتشفت منذ فترة  ان زوجي حاول التحرش باخواتي الاصغر مني

* اخواني علموا بموضوع تحرشه وضربوه وهددوه وعدت انا لبيت اهلي

* بكل وقاحة يريد ان ارجع له ويقوم بيتهديدي على الهاتف والمشكلة الاكبر اني اكتشفت اني حامل في الاشهر الاولى منه

* اهلي يرفضون تمتما فكرة العودة بالذات لان اخواتي تأذوى نفسيا من فعلته ولا يطيقون ان يسمعون باسمة , وانا في حيرة كبيرة

وصلت الى موقع العرب رسالة من سيدة تطلب ارشاد ونصيحة زوار موقع العرب الكرام. موقع "العرب" يؤكد انه وحفاظا على النزاهة والمصداقية الصحفية ينشر الرسالة تماما كما وصلت الى مكاتبنا، من دون زيادة او نقصان، وبدون تعديلات لغوية او تصحيح اخطاء املائية

الرسالة كالتالي :
زوجي بدون اصل ولا يفرق بين الحلال والحرام منذ فترة قصيرة  اكتشفت أنه يحاول التحرش بأختي الصغيرة والتي تبلغ  8 سنوات, انا لم اكن اعلم بموضوع التحرش هذا حتى اخبرتني اختي التي كانت متحيرة جدا وتبكي ولكني لم اصدقها حتى حاول الوصول لأختي الأكبر منها ولكنها فضحته فاعترفت أختي الصغيرة بكل ما حصل لها على مدار سنتان .


صورة توضيحية

اخواني ضربوه وهدددوه , ورجعت انا لبيت اهلي , ولكنه بكل وقاحة يريد ان ارجع له ويقوم بيتهديدي على الهاتف والمشكلة الاكبر اني اكتشفت اني حامل في الاشهر الاولى منه .والصراحة ولا اخفي عليكم انا متحيرة ففي بعض الاحيان اقول في نفسي اني حامل ولا اريد ان احرم ابني من والده وربما كان تحرشه باخواتي غلطة وتاب عنها .
اهلي يرفضون تماماا فكرة العودة بالذات لان اخواتي تأذوى نفسيا من فعلته ولا يطيقون ان يسمعون باسمة , ويريدون مني ان اجهض وانا في حيرة كبيرة هل اعود له لاجل الطفل الذي باحشائي ام اتخلى عنه واجهض الطفل فهو لا يستحق ان يربي ابني .وفي الوقت نفسه ماذا سيفعل اخواني ان علموا باني افكر بالعودة له .
ساعدوني ارجوكم هل تفكيري بالعودة له خاطىء , لم اسامحه واكمل حياتي معه ؟

يطلب موقع "العرب" من زواره عدم التعقيب بصورة طائفية عنصرية وعدم الانجرار وراء معقبين عنصريين، وتسعى إدارة موقع "العرب" بتشديد الرقابه على التعقيبات وبحذف جميع التعقيبات التي تمس بأي طائفة. كما نلفت انتباهكم انه يمكنكم ارسال مشاكلكم على العنوان التالي: alarab@alarab.co.il

مقالات متعلقة