الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأربعاء 17 / يوليو 22:02

ارحلي عنّا يا حرب

زهير دعيم
نُشر: 18/06/24 09:42

لملمي أثوابَكِ  وارحلي

 الى غيرِ رجعةٍ

 وانفضي غُبار قدميْكِ من دروبِنا 

وفِرّي الى العَدم

فقد  مَقتناكِ ... كرهناكِ

زرعناكِ في خَيالنا – رغم أنفِنا –

  حُلمًا رهيبًا ؛ داميًا

يسرقُ الأرواحَ

 واللّياليَ المِلاح

 ويُنبِتُ شوكًا فوق كلّ الرّوابي

 والسّواقي

 وفي كلِّ النُّفوسِ

 ويكتبُ على جَبين الحياةِ

قصيدةً داميةً

وقصّةً تنقطُ ألمًا وفُراقًا

وأطفالًا يولّولون

 وأُمهات ٍ يلبسْنَ السّواد

 رغم مواسم الفَرَح

لملمي أثوابَكِ يا حربُ وانحسري

 الى غير رجعة

 فقد ضقنا بِكِ ذرعًا

منذُ أن رأت عيناكِ النّورَ الفاحمَ

 يُدوّنُ على وجهِ الانسانيةِ

 مأساةً

 تغوصُ في محيط الأحزان

 وبحورِ المرارة .

مقالات متعلقة