الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأربعاء 24 / يوليو 02:01

لو عاد أهلنا  لاستغربوا ماذا حدث في مجتمعنا؟

د غزال ابو
نُشر: 12/06/24 17:13

لو عاد أهلنا  رحمهم الله لكان  لسان حالهم يقول"زمان كانت مشكله في   البلد  ،لم نترك المشكلة تتفاقم،كنا نجتمع حتى ساعة متأخرة ونصلح طرفي،أطراف الصراع ويتصافحوا وانتهت المشكلة" ،والصلح سيد الاحكام، زمان "إصلاح ذات البين واجب."
لو عاد أهلنا  من قبورهم لاستغربوا  "زمان ،عندما تحدث مشكلة  أسرية،ما اعتادوا الذهاب للشرطة،اعتاد الأب والأم  العمل على حل المشكلة،" .زمان عندما حدثت "طوشة" كان مصلاح والمصلاح  كان "ينطرح" ،ويفتخر "انا مصلاح"،زمان كانت مشكلة وكان واحد يمرق  ويشرع في  التدخل واليوم نمر ولا نجرأ التدخل وربما ما نقوم به فقط   نصور الحدث. 
كان زمان: زمان "على قد فراشك مد إجريك"،اليوم الغيرة بتوصلنا ان نصل للسوق السوداء، ويتراكم الدين وتبدأ المشكلة،زمان كنا مبسوطين عندما نأكل   زيت وزيتون، ونأكل لحمه كل شهرين،زمان كنا نطبخ والأم تلم البيت، لو عاد اهلنا
لاستغربوا ويسألون"شو يعني "نقانق" شنيتسل، هامبورغر !"
زمان كنا نخبز  والأم تلم وتجمع البيت، "أين نحن من "أحن الى خبز أمي!"،زمان كانت  الناس تحن على بعض،والجمل في السهل،نساعد بعض،  والخيمة بجانب الخيمة والجار بدير بالو على جاره،زمان ما أقفلنا بيوتنا،والسكرة كانت تخرب وما صلحناها!،  زمان الأب  إشتغل  في العمار وعيش سبعة أولاد   واليوم عشرة أولاد    بعيشوش أب وأم، وفي النهاية اهلنا الذين عادوا من قبورهم يفضلون الذهاب ،كقصة أهل الكهف.

مقالات متعلقة