الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الجمعة 21 / يونيو 00:01

إنقاذ حياة متعالج بفضل يقظة أخصائي الأشعة في مركز كلاليت الاستشاري - أبراج الناصرة (ع.ع)

كل العرب
نُشر: 20/05/24 08:07

- إنقاذ حياة متعالج بفضل يقظة أخصائي الأشعة في مركز كلاليت الاستشاري - أبراج الناصرة

- تم استدعاء متعالج لإجراء فحص تمدد الأوعية الدموية الأبهري في المركز الطبي الاستشاري كلاليت - أبراج الناصرة، تحت إشراف الدكتور عوني يوسف.

أثناء الفحص لاحظ أحمد بدارنة، أخصائي أشعة كبير، نتيجة غير عادية، وهي توسع في الشريان الأورطي البطني (الشريان البطني الرئيسي) وعلى الفور قام بالتوجه لـ د. طلبية جوابرة قاسم، التي قامت بتفسيرها واكتشفت توسعًا كبيرًا في الشريان الأورطي البطني الأوسط الذي يبلغ قطره حوالي - 7 سم، في حين أن القطر الطبيعي للشريان الأورطي البطني 2.5 سم عند هذا الارتفاع.

إنقاذ حياة متعالج بفضل يقظة أخصائي الأشعة في مركز كلاليت الاستشاري

وعلى ضوء التشخيص، تم نقله بسيارة إسعاف إلى قسم الطوارئ وأجريت له عملية جراحية في مركز الكرمل الطبي. التشخيص، ورد الفعل الفوري ومهنية الطاقم أنقذوا حياة المتعالج.

الآلاف من الناس معرضون لخطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية في البطن. في معظم الحالات، يكون تمدد الأوعية الدموية صغير الحجم وغير مقلق ولا يتطلب علاجًا وإنما فحوصات متابعة فقط. يعد فحص الكشف عن تمدد الأوعية الدموية في الأبهر البطني فحصًا مهمًا ومنقذًا للحياة، يوصى به للرجال الذين تبلغ أعمارهم 65 - 75 عامًا من المدخنين الحاليين أو المدخنين سابقًا وأقارب الأشخاص المصابين بتمدد الأوعية الدموية الأبهري ومرضى القلب ومرضى تصلب الشرايين.

وتقول إيريت بخبوط، مديرة خدمة الأشعة السينية (رنتجن) في كلاليت، لواء الشمال: " فحص الكشف عن تمدد الأوعية الدموية في البطن هو فحص فعال وبسيط وقصير، والذي يساعد على نمط حياة صحي. في الآونة الأخيرة صادفنا العديد من الحالات هذه، وبفضل يقظة أحمد، تم إنقاذ العديد من الأرواح".

إنقاذ حياة متعالج بفضل يقظة أخصائي الأشعة في مركز كلاليت الاستشاري

"الشريان الأبهر هو أكبر شريان في جسم الإنسان، ودوره هو نقل الدم من القلب إلى باقي أجزاء الجسم. ويتكون تمدد الأوعية الدموية في الأبهر البطني عندما يضعف جدار الأبهر نتيجة أحد أو أكثر من الحالات التالية: تصلب الشرايين، ارتفاع ضغط الدم، الصدمات، الالتهابات، الالتهابات، التدخين عامل خطر واضح لتطور المرض، تمدد الأوعية الدموية الصغيرة قد يتطلب فقط متابعة دورية، ولكن عندما يتجاوز 5 سم القطر، فمن الضروري علاجه وفي بعض الأحيان التفكير في الجراحة. كلما زاد حجم تمدد الأوعية الدموية، زاد خطر الاتساع أو التمزق، كما يحدث عندما يتم نفخ البالون بشكل زائد يوضح د. طنوس كرزم، المدير الطبي لكلاليت لواء الشمال.

*لحجز موعد لإجراء فحص الموجات فوق الصوتية لمراجعة الشريان الأورطي البطني، بدون تحويلة من الطبيب، يمكنك الاتصال عبر الرقم 2700*

(محتوى مموّل)

مقالات متعلقة

3.72
USD
3.99
EUR
4.71
GBP
241328.35
BTC
0.51
CNY