الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الثلاثاء 23 / أبريل 20:02

المجموعة رقم ثلاث تفوز بمناقصة وزارة المواصلات لإنشاء خط القطار الخفيف من حيفا إلى نوف هجليل والناصرة (ع.ع)

كل العرب
نُشر: 22/02/24 12:44

المجموعة رقم ثلاث تفوز بمناقصة وزارة المواصلات لإنشاء خط القطار الخفيف من حيفا إلى نوف هجليل والناصرة

فازت المجموعة رقم ثلاث المكوّنة من شركات أليستوم وإلكترا ومينراف، هذا الأسبوع، بمناقصة وزارة المواصلات والأمان على الطرق وشركة "حوتسيه يسرائيل" العالمية، لإنشاء وتشغيل خط القطار الخفيف "نوفيت"،  الواصل بين حيفا ونوف هجليل والناصرة. وتم اختيار المجموعة بعد عملية تصنيف صارمة ومهنية.

خط القطار الخفيف من حيفا إلى نوف هجليل والناصرة

سيربط مشروع القطار الخفيف “نوفيت” بين بلدات في المنطقة الشمالية من حيفا وصولاً إلى نوف هجليل والناصرة، ويشكّل محرك نمو اجتماعي واقتصادي لكل الشمال، وسيعزز الضواحي الشمالية ويربطها بمركز البلاد. ويعتبر واحداً من أضخم مشاريع البنى التحتية في البلاد في مجال المواصلات العامة.

وتضمنت عملية التصنيف عدة مراحل،  ووصلت أربع مجموعات، كل منها مكونة من شركات إسرائيلية ودولية رائدة في مجالها، إلى المرحلة النهائية. والمجموعات الثلاث الأخرى التي تنافست في المناقصة هي: شافير، كاف، كومسا، دان، دانيا سيبوس، شيكون، بينوي، وإيجد. 

وزيرة المواصلات والأمان على الطرق ميري ريجف: " الإعلان عن الفائز في مناقصة إقامة القطار الخفيف نوفيت، هذا المشروع الضخم الذي سيربط نوف هجليل والناصرة وبلدات الجليل ومنطقة حيفا، هو بشرى كبيرة لسكان الشمال. بشرى على مستوى التجدد والنمو وربط الضواحي بمركز البلاد وكذلك حرية الحركة واختيار العمل. أربع مجموعات رائدة وذات سمعة طيبة، تمثل كل منها تعاوناً إسرائيلياً ودولياً، تقدّمت للمناقصة وفي هذا تعبير مثير للإعجاب عن الثقة في قوة واستقرار ومستقبل الاقتصاد الإسرائيلي. بالنيابة عن سكان الشمال وجميع سكان البلاد، أهنئ المجموعة الفائزة وأعد بالمساعدة بكل السبل حتى يتم الانتهاء من هذا المشروع الهام في أقرب وقت ممكن، والذي سيحدث تغييرًا كبيرًا في المنطقة الشمالية بأكملها".

مدير عام شركة "حوتسيه يسرائيل" دان شينباخ - تصوير: تمار مسفي

مشروع القطار الخفيف "نوفيت" يتواجد في مراحل تنفيذ أولية من تحضير البنية التحتية. والمرحلة التالية التي تبدأ اليوم، ستتم بطريقة P.P.P والتي تقوم على التعاون بين القطاعين الخاص والعام، على غرار مشاريع ناجحة مثل القطار الخفيف في القدس، وشارع 6 ، وأنفاق الكرمل وغيرها. 

وتحمّل المجموعة الفائزة مسؤولية عدة جوانب من بينها التخطيط، المصادقة، إقامة، تزويد وتركيب مختلف أنظمة السكة الحديدية الخاصة بالمشروع،  شراء عربات، تشغيل وصيانة القطار الخفيف لمدة 25 سنة. من بين الأنظمة التي يتوجب على الفائز توفيرها:  بنية تحتية للكهرباء ، إشارات وتحكم ، أنظمة اتصالات،  بناء مستودع ومركز تحكم، أنظمة تذاكر ومعلومات للمسافرين، إقامة سكك حديد،  إقامة محطات، مركز صيانة ، مركز مراقبة وغير ذلك. ومن المنتظر بدء العمل في العام المقبل ولمدة 4 سنوات.

في ضوء التوقعات بازدياد السكان بنحو 40% في منطقة الناصرة حتى 2040، وازدياد عدد السكان في شفاعمرو وكريات آتا بنحو 70% حتى 2040 وازدياد التشغيل بنحو 60% حتى 2040، فإن الحديث يدور عن مشروع من شأنه توفير حلول للزيادة السكانية المتوقعة واحتياجات العمل في المنطقة الشمالية.

سيغيّر مشروع القطار الخفيف "نوفيت" واقع سكان الشمال وسيوفّر سلسلة مواصلات سريعة وناجعة بين سكان المنطقة الشمالية في البلاد من خلال ثلاث مناطق ارتكاز - حيفا، الكريوت، نوف هجليل والناصرة.

ويدور الحديث عن وسيلة نقل متطورة وصديقة للبيئة، تعمل بواسطة الكهرباء، من خلال تكنولوجيا مبتكرة وخضراء، ستتيح لأول مرة في البلاد سفرًا متواصلًا في مقاطع داخل وبين المدن والبلدات، دون الحاجة لتغيير وسيلة نقل.

يمتد طول خط القطار الخفيف على نحو 41 كيلو متر، وستقام على طوله 20 محطة، تجمعات مواصلات ومواقف سيارات. ومن المنتظر أن يعمل في هذا الخط أكثر من 30 قطاراً بسرعة حتى 100 كم/ ساعة وبوتيرة سفر قصوى كل أربع دقائق. ووفقًا للتوقعات، سيصل عدد الركاب إلى 100 ألف مسافر يومياً. 

مدير عام وزارة المواصلات والأمان على الطرق موشيه بن زاكين: " هذا يوم تاريخي لسكان الشمال ولجميع سكان إسرائيل. لقد تمت إجراءات الاختيار المبكّر والمناقصة بمنتهى المهنية، وأنا متأكد من أننا اخترنا مجموعة تعرف كيف تحقق الأهداف في إطار الجداول الزمنية المحددة. وستعمل وزارة المواصلات من منطلق التزامها الكامل بنجاح المشروع وستقوم بإزالة أي عقبة قد تقف في طريقه، مع التعاون الوثيق مع السلطات المحلية على طول الطريق ومع مختلف الوزارات الحكومية".

مدير عام "حوتسيه يسرائيل" دان شينباخ قال: "تفتخر شركة حوتسيه يسرائيل بقيادة المشروع الوطني لإقامة القطار الخفيف "نوفيت"، والذي بدأ تنفيذه بالفعل. يتمتع المشروع بأهمية كبيرة بالنسبة للمناعة الاقتصادية لدولة إسرائيل وسيكون محركًا هامًا لنمو الاقتصاد بشكل عام وفي الشمال بشكل خاص. إن المنافسة بين مجموعات مكونة من شركات عالمية وإسرائيلية رائدة هي نتيجة التعاون المثمر والتعبير عن الثقة في الاقتصاد الإسرائيلي، وهو الأمر الذي يكتسب زخماً في هذه الأيام".

مرفق صور: - مدير عام شركة "حوتسيه يسرائيل" دان شينباخ - تصوير: تمار مسفي.

- صورة نمذجة لمحطة هاعتسماءوت كريات آتا. الصورة: يانون- تخطيط، استشارة وأبحاث.

(محتوى مموّل)


 

مقالات متعلقة

3.77
USD
4.03
EUR
4.69
GBP
250413.81
BTC
0.52
CNY