الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الثلاثاء 23 / يوليو 09:01

المعالي تحتفي بتوزيع المنحة الدراسية الثامنة للطلاب الأكاديميين من منطقة الشمال

كل العرب
نُشر: 07/12/21 16:50,  حُتلن: 17:56

جمعية المعالي، جاء فيه ما يلي:"أقامت جمعية المعالي يوم السبت الموافق 4.12 حفل توزيع منحة الحاسوب للطلاب الأكاديميين من منطقة الشمال والذين يدرسون في المؤسسات الأكاديمية في البلاد. حيث رحب المركز الجماهيري بإدارة السيدة ميسون ريا في سخنين باستضافة هذا الحفل الكريم.

 

استهل الحفل بالترحيب بالحضور الكريم وكلمة من عريفة الحفل السيدة عبير ذباح مندوبة جمعية المعالي في منطقة الشمال، التي عرفت عن الجمعية ورؤيتها. وشكرت كل من بادر وساهم وشارك في تنظيم الحفل وتوفير الحواسيب للطلاب.

وخصت بالذكر نخبة من المحاضرين الكرام من منطقة الشمال الذين شاركوا تطوعا بتمرير محاضرات ضمن مشروع المحاضرات القطري السنوي حول القيادة الشابة، التأثير المجتمعي، نبذ العنف لطلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدارس البلاد. كما وشكرت حضور رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت أبو ريا، مديرة المركز الجماهيري السيدة ميسون أبو ريا، والسيدة وردة وغيرهم الكثير نهديهم كل الشكر والإجلال والتقدير.".

وزاد البيان:"تاليا، تلاوة عطرة من الذكر الحكيم. تبعها كلمة رئيس بلدية سخنين دكتور صفوت أبو ريا الذي أثنى على نشاطات جمعية المعالي الخيرية ودعمها الدائم للطلاب الأكاديميين، كما ونوه على أهمية التعليم كأداة كفاح ودفاع عن الهوية ورمزا للبقاء. وتوجه للطلاب الأكاديميين بأهمية الرسالة التي يحملونها وعليهم تبليغها.

ومن ثم كلمة لمدير عام جمعية المعالي الأستاذ يوسف عارف، وهو مدير ومؤسس جمعية المعالي الإنسان القيادي، والمعطاء، والداعم للعلم، والتعلم. حيث قام بتأسيس جمعية المعالي بداية بإيمانه بأهمية العلم كسلاح مجتمعي وتربوي لنهضة الأفراد والمجتمع في كافة مجالات الحياة.

وتتكون جمعية المعالي من مندوبين وأعضاء وموظفين رائعين يسعون جميعهم يدا واحدة في تمكين الطالب العربي في جميع المراحل التعليمية تربويا وقياديا وماديا من خلال بناء القدرات والمبادرات التوعوية والمنح التعلمية للارتقاء في مجتمعنا نحو المعالي لتقديم أفضل الخبرات والممارسات في البناء التربوي والقيادي.

كما وتحدث عن أهمية دور الطالب الأكاديمي في مجتمعه ودور المؤسسات المجتمع المدني في دعم الطلاب الاكاديميين الذين هم أساس لتغيير المجتمعات. ودعا الأستاذ يوسف عارف كل من يؤمن بأهمية العلم والتعليم ويشارك الجمعية في رؤيتها المجتمعية بأن باب الجمعية مفتوح على مصارعيه ويتشرف بانتساب وانضمام أي شخصية مجتمعية وقيادية ذات رغبة في التأثير المجتمعي.

ومن ثم كانت فقرة مميزة جدا وهي تكريم المحاضرين ومنحهم شهادات تقدير لمشاركتهم بالتطوع في مشروع المحاضرات القطري، كما وتمت دعوتهم لوجبة غداء جماعية بعد الحفل.

ومن ثم فقرة توزيع الحواسيب على الطلاب الأكاديميين وتكريم الشخصيات التي شرفت الحفل بحضورها وهم: رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت أبو ريا والسيدة ميسون أبو ريا.".

وورد في البيان:"ختاما، نخص بالشكر الجزيل للأستاذ معتصم فاعور مسؤول الشمال وعضو إدارة في جمعية المعالي وذلك على نشاطه الفعّال في الجمعية ومساهمته في تنظيم الحفل والإقامة عليه وتنسيقه. ونشكر أيضا كل من حضر وشارك وساهم معنا في مساعدة عشرات الطلاب وتوفير الحواسيب النقالة لهم والتي تشكل أداة لا غنى عنها للنجاح بدراستهم.

ونعتذر عن عدم قدرتنا على دعوة مندوبي الجمعية وأشخاص اخرين كان بودهم الحضور، وذلك بسبب تعليمات وزارة الصحة بتحديد العدد المسموح في الأماكن المغلقة.

نتوجه أيضا للأخ الكريم الأستاذ فادي طربيه بالتعازي الحارة الذي تعذر عليه الحضور على أثر وفاة والدته، رحمها الله وغفر لها وصبرهم على فراقها.

ونعلمكم أنه سيتم توزيع القسم الثاني من منحة الحاسوب لطلاب منطقة المثلث والجنوب يوم الأربعاء الموافق 8.12 في مكتب الجمعية الرئيسي في مدينة أم الفحم."، الى هنا نصّ البيان.

مقالات متعلقة