الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الإثنين 27 / مايو 18:02

كفرمندا: قائمة الحداثة والتجديد برئاسة مرعب زياد تعلن ترشحها لعضوية المجلس المحلي

كل العرب
نُشر: 04/09/18 15:05,  حُتلن: 10:33

مرعب زياد مرشح العضوية في بيانه:

كفر مندا للجميع، إحنا إللي قلبنا ع البلد، ومش من عيلات كبيرة، لازم يكونلنا صوت، وصار لازم نحكي

وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان من قائمة الحداثة والتجديد - كفرمندا،ـ جاء فيه: "بيان من مرشح العضوية في مجلس كفر مندا، مرعب زياد- قائمة الحداثة والتجديد" أهل بلدي الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
كلنا أبناء بلد واحد أبناء عائلة واحدة اسمها كفر مندا. أنا مرعب ابرهيم زياد، 52 عامًا، حاصل على شهادة ثانوية، واستكملت تعليمي مؤخرًا للحصول على لقب جامعي. شاركت في دورة لإدارة السلطات المحلية وأخرى للتسويق والعلاقات العامة. أب لستة أبناء 4 منهم حصلوا على شهادات أكاديمية وفي ذلك إشارة إلى حبي أنا وعائلتي للعلم وتقديرنا له ولأهميته في رفع مكانة المجتمع. ومن المفارقات أن ألتقي بابنتي الصغرى في الجامعة".

تابع البيان: "قررت وبعون الله، وبشكل مستقل، أن أترشح لعضوية المجلس المحلي من منطلق رغبتي في العطاء وممارستي، لا لحقي في الترشح فحسب، بل من منطلق واجبي وحبي للعطاء. أهل بلدي الكرام آن الأوان لكسر حالة الاستقطاب الحادة في بلدتنا الحبيبة والخروج من عقلية ومفهوم أن ابن العائلة الكبيرة هو فقط من يحق له خوض هذا المضمار، سأكون بإذن الله صوت كل العائلات الصغيرة وصوت كل فرد في كفر مندا ينشد التغيير، وسأضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار. معًا سنرسم صورة مشرقة لقريتنا الحبيبة. ادعموا حقي في الترشح أولا ثم من خلال التصويت لقائمة الحداثة والتجديد للعضوية. وأحب أنهي حديثي بالقول: كفر مندا للجميع، إحنا إللي قلبنا ع البلد، ومش من عيلات كبيرة، لازم يكونلنا صوت، وصار لازم نحكي".

وزاد البيان: "أهم القضايا التي سنركز عليها:

جهاز التعليم
تطوير وتحديث جهاز التربية التعليم بما يتماشى مع متطلبات العصر، والضغط من أجل مزيد من الإنفاق على المدارس والمؤسسات التربية.

المسنون
المسنون هم أغلى ما نملك، أباؤنا وأجدادنا، ويستحقون منا رعاية أفضل ومزيد من الاهتمام. هناك 700 مسن في قريتنا كفر مندا، وزوار بيت المسنين منهم لا يتعدى أصابع اليد الواحدة. ولهذا العدد الكبير هناك عامل اجتماعي واحد فقط، فهل يستطيع أن يستجيب لطلباتهم ومتطلباتهم، وتقديم الرعاية لهم. المبنى بحاجة إلى توسيع وتطوير، ومن الضروري زيادة العاملين الاجتماعيين، وتوفير بيئة مريحة لهم ليصبح المركز بيتهم الثاني.

البناء والتخطيط
كفر مندا أمام انفجار سكاني، وهي بحاجة إلى جهود كبيرة في مجال التخطيط والبناء والإسكان، وزيادة مسطح البناء بشكل كبير ليلبي احتياجات الأزواج الشابة، وطرح المزيد من قسائم البناء ووضع معايير مشددة في التوزيع من أجل حل مشكلات ذوي الدخل المحددود الذين لا يملكون أراضي، الذين ينبغي أن يوضوعوا على رأس سلم الأولويات.
مؤسسات المجتمع المدني. سيكون على سلم أولوياتنا تشجيع إقامة مؤسسات مجتمع مدني احتصاصية لسد الثغرات والعمل في المجالات التي لا تركز عليها المؤسسات الرسمية، في مجال الثقافة، والحقوق المدنية، وتشجيع التعليم في المعاهد العليا، وتوفير أطر للشباب الذين يتسربون من المدارس". وفقًا للبيان.

مقالات متعلقة