الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الخميس 18 / أبريل 17:01

لجنة متابعة قضايا التعليم العربي: إرتفاع العنف في المدارس العربية بنسبة 84%

كل العرب
نُشر: 30/10/14 17:30,  حُتلن: 07:29

لجنة متابعة قضايا التعليم العربي:

جهاز التعليم العربي هو جزأ من المجتمع العربي الذي يعاني الأمرّين من تفشي ظاهرة العنف في السنوات الأخيرة نتيجة سياسة التمييز والإهمال السلطوية من جهة ونتيجة الأزمة القيمية من جهة ثانية

ظروف البنى التحتية والاكتظاظ في المدارس العربية تزيد من قابلية العنف ويزداد الطين بلةً بسبب عدم تأهيل المعلمين العرب للتعاطي مع الخاصية القومية والتربوية والاجتماعية للطلاب العرب

المطلوب هو خطة شاملة تنشل التعليم العربيـ تتعاطى مع كافة الاحتياجات على مستوى الموارد المادية والبشرية وعلى مستوى مناهج وبرامج وكتب التعليم

وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، جاء فيه "بيّنت معطيات "مقياس النجاعة والنماء المدرسي" (ميتساف) للعام 2013/2014 حصول إرتفاع حاد في نسبة التعرّض العنف في المدارس العربية، حيث إرتفعت النسبة من 6% عام 2009/2010 إلى 11% العام الماضي، أي أنّ ثمة إرتفاع بنسبة 84% خلال أربع سنوات فقط. بينما انخفضت النسبة بين الطلاب اليهود من 15% إلى 11% في نفس الفترة، أي بنسبة 30%".


صورة توضيحية 

وأضاف البيان "هذا، وبيّنت المعطيات أن نسبة الطلاب العرب الذين يشعرون بإنعدام الأمان في المدارس، تبلغ ضعفين إلى ثلاثة أضعاف نسبتهم بين الطلاب اليهود.
وقالت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي: "جهاز التعليم العربي هو جزأ من المجتمع العربي الذي يعاني الأمرّين من تفشي ظاهرة العنف في السنوات الأخيرة، نتيجة سياسة التمييز والإهمال السلطوية من جهة، ونتيجة الأزمة القيمية من جهة ثانية".
وأضافت قائلة: "إنّ ظروف البنى التحتية والاكتظاظ في المدارس العربية تزيد من قابلية العنف، ويزداد الطين بلةً بسبب عدم تأهيل المعلمين العرب للتعاطي مع الخاصية القومية والتربوية والاجتماعية للطلاب العرب".
وأكدت اللجنة أنّ المطلوب هو خطة شاملة تنشل التعليم العربيـ تتعاطى مع كافة الاحتياجات على مستوى الموارد المادية والبشرية وعلى مستوى مناهج وبرامج وكتب التعليم" بحسب البيان.

مقالات متعلقة