الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الإثنين 15 / أبريل 05:01

هل لزبدة البندق فوائد؟

كل العرب
نُشر: 21/04/22 13:59,  حُتلن: 08:59

عندما نسمع كلمة زبدة تتوارد إلى أذهاننا كمية كبيرة  من الدهون التي لا تعود بالفائدة على الجسم على الإطلاق، ولكن هناك أنواع زبدة التي تكون غنية بالفوائد والفيتامينات وزبدة البندق من هذه الأنواع، من التشديد على التناول باعتدال. 

1. دعم صحة الجنين خلال الحمل
تعد زبدة البندق الطبيعية مصدرًا ممتازًا للفوليت تحديدًا، وهذا النوع من الفيتامينات يعد من المغذيات الهامة في فترة الحمل على وجه الخصوص، إذ يمكن للفوليت أن يساعد على الحفاظ على نمو صحي للجنين، لا سيما في ما يتعلق بتطور الجهاز العصبي للجنين. لذا، توصي الحامل عادة بتناول المصادر الطبيعية للفوليت، مثل: البندق، والمنتجات المصنوعة منه كزبدة البندق الطبيعية.

2. الحفاظ على سلامة قلبك وأوعيتك الدموية
يمكن لزبدة البندق الطبيعية أن تدعم جهازك الدوراني بأكثر من طريقة، فهذه الزبدة غنية بمغذيات هامة لقلبك ولشرايينك كذلك، مثل:

فيتامين هـ والعديد من مضادات الأكسدة الهامة الأخرى، والتي قد تساعد على مقاومة الالتهابات، وخفض مستويات الكولسترول.
دهون صحية، إذ يعد البندق ثاني أكثر أنواع المكسرات غني بالدهون الأحادية غير المشبعة بالأخص أحماض أوميغا 9 الدهنية، وهذه قد تساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم، والحفاظ على صحة جهاز الدوران عمومًا.
لذا قد يساعد تناولك لهذا النوع من زبدة المكسرات على درء العديد من أمراض جهاز الدوران وجعلك أقل عرضة لها.

3. تحسين منسوب السكر في الدم
يمكن لتناول هذا النوع من زبدة المكسرات أن يساعدك على التحكم في مستويات السكر في الدم والحفاظ على استقرارها، فهذه الزبدة غنية بمواد قد تعود بالنفع على سكر الدم، مثل حمض الأولييك (Oleic acid)، وهذه المواد قد تساعد على الآتي: 

*تقليل سكر الدم المرتفع.
**تحسين مستويات حساسية الأنسولين.
لذا قد تكون زبدة البندق الطبيعية ملائمة تحديدًا لمرضى السكري، كما يمكن لتناولها أن يساعد على جعل الشخص أقل عرضة لنشأة مرض سكري النوع الثاني.

4. مقاومة السرطان
إحدى أبرز فوائد البندق ومنتجاته الطبيعية أنه قد يساعد على مقاومة أنواع مختلفة من مرض السرطان، مثل: سرطان القولون، وسرطان الجلد، إذ يحتوي البندق على مضادات أكسدة هامة، مثل:

مركب سوبر أكسيد ديسميوتاز (Manganese superoxide dismutase): وهو أنزيم طبيعي قد يساعد على مقاومة الإجهاد التأكسدي، مما قد يقلل من فرص الإصابة بالسرطان. 
فيتامين هـ: وهو فيتامين قد يساعد على حماية الخلايا من التلف الذي قد يصيبها والذي قد يسبب مرض السرطان.
البروانثوسيانيدينسات (Proanthocyanidins): وهي مركبات هامة قد تساعد على علاج أو مقاومة بعض أنواع السرطانات. 

مقالات متعلقة